www.almasar.co.il
 
 

المحكمة ترفض استئناف الشيخ رائد صلاح على سجنه 28 شهرًا اعتبارًا من 16 آب

رفضت المحكمة المركزية في حيفا، اليوم الخميس، استئناف الشيخ رائد صلاح...

المحكمة العُليا ترفض التماس عدالة ود. جبارين وتصادق على منع النواب من زيارة الأسرى

قررت المحكمة العليا، أمس الثلاثاء، رفض الالتماس الذي قدمه مركز عدالة...

المشتبه بجريمة القتل المزدوجة في زيمر نسيب الأب وخال الابن بالمحكمة: دافعت عن نفسي ومتأثّر مما حصل!

تستمر تحقيقات الشرطة في الجريمة المزدوجة الني وقعت الثلاثاء في زيمر...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

المحكمة تمهل جهات التحقيق أسبوعين للرد على مسألة التحقيق مع قتلة الشهيد يونس

التاريخ : 2020-05-28 09:43:33 |



طه اغبارية

استجابت محكمة الصلح في تل أبيب، امس الأربعاء، لطاقم المحامين الذي يمثل عائلة المرحوم مصطفى يونس من عارة- عرعرة، بالرقابة على مجريات التحقيق في مقتل المرحوم وأمهلت "الصلح" جهات التحقيق (الشرطة والنيابة العامة)، في الملف، للرد في غضون أسبوعين على مسألة التحقيق مع "الحراس" قتلة المرحوم يونس بحكم المشتبه بهم في القتل.

 

وقتل الشاب مصطفى محمود يونس (26 عامًا)، بتاريخ 13/5/2020، برصاص عناصر الأمن في مستشفى تل هشومير في تل أبيب، بينما كان برفقة والدته في طريقه إلى الخروج من المستشفى في سيارة خاصة، حيث أخرجه رجال الأمن من المركبة وأطلقوا عليه النار من جميع الاتجاهات ولم يتركوا له فرصة للحياة.
وفي أعقاب استشهاد يونس، توجّهت مؤسسة "ميزان" لحقوق الإنسان باسم عائلة يونس إلى محكمة الصلح في تل أبيب، بطلب تعيين قاض للتحقيق في ظروف مقتله.
وفي تفاصيل جلسة المحكمة، قال المحامي عمر خمايسي، من مؤسسة "ميزان" إن قاضية المحكمة دانا أمير استجابت لطلب المحامين بالإشراف والرقابة على مجريات التحقيق، ممهلة النيابة العامة الإسرائيلية والشرطة أسبوعين للرد فيما إن كانت ستحقق مع عناصر الأمن في مستشفى تل هشومير، قتلة المرحوم، كمشتبه بهم في الملف أم لا.

 

 

 

وأضاف خمايسي في حديثه، أن المحكمة أنذرت جهات التحقيق في ملف المرحوم أنه في حال عدم التحقيق مع عناصر الأمن كمشتبه بهم، فإنها ستشرف بنفسها على التحقيق بالملف وتحدد موقفها بهذا الخصوص في جلسة قادمة يعلن عنها لاحقا.
وبيّن محامي مؤسسة "ميزان" أنه "كان مهما لنا تقديم طلب تعيين قاض في الملف في هذه المرحلة لمراقبة جهات التحقيق، كي لا يتم التلاعب في البيانات والأدلة في ملف المرحوم مصطفى يونس، كما جرى في معظم ملفات القتل التي مارستها الشرطة بحق العرب والتي ذهب ضحيتها أكثر من 55 شابا عربيا منذ عام 2000 حتى اليوم، حيث لم تقدم للمحاكم سوى لائحتي اتهام فقط في هذه الملفات وجرى تبرئة عناصر الشرطة الذين ارتكبوا هذه الجرائم".
وختم عمر خمايسي بالقول: "يمكن القول إنه حصل تطور مهم مع بداية النظر في ملف المرحوم مصطفى يونس، عبر انخراط المحكمة في عملية التحقيق بقتل المرحوم، ونظرا لغياب الثقة من قبلنا بجهات التحقيق التي تعتبر متهمة أصلا. علما أننا عموما ننظر بعين الريبة إلى نزاهة القضاء الإسرائيلي ولا نعول عليه كثيرا".
من جهتها ادعت النيابة والشرطة أمام المحكمة، أنها أخذت إفادات من عناصر الأمن في مستشفى "تل هشموير" الذين استهدفوا المرحوم يونس، وكانت إفاداتهم مفتوحة لأسباب تتعلق بالنظام الداخلي لجهاز الأمن.
كما صرّحت النيابة والشرطة، في جلسة المحكمة، أنها قامت بمصادرة أسلحة عناصر الأمن التي استعملت في عملية القتل، ما يعني، وفق النيابة والشرطة، ان رجال الأمن المتورطين لا يمارسون عملهم في هذه المرحلة.
كما ذكرت جهات التحقيق أنها تنتظر الحصول على تقرير معهد الطب الشرعي في "أبو كبير" خلال أيام، للوقوف بصورة أوضح على ظروف وملابسات الوفاة.
تجدر الإشارة إلى أنه ترافع في الجلسة، كل من المحامين: أحمد حمزة يونس، والدكتور ضرغام سيف والمحامي عمر خمايسي، من مؤسسة "ميزان" لحقوق الإنسان.
وحضر إلى قاعة المحكمة العشرات من أقارب يونس وعدد من قيادات المجتمع العربي، بينهم رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ورئيس مجلس عارة- عرعرة المحلي، مضر يونس، وعضو الكنيست الدكتور يوسف جبارين. (موطني 48)

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR