www.almasar.co.il
 
 

يوم توعية وتطبيق القانون في كفر قرع لضمان امن وسلامة الجمهور من قبل الشرطة

جاءنا قبل قليل بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام...

نتنياهو ووزراؤه يقررون فرض الإغلاق الشامل في البلاد خلال نهايات الأسابيع

تدخل البلاد جولة جديدة من القيود والتشديدات في أعقاب الارتفاع الحاد...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

لا قُرْبان ولا شيطان.. نتنياهو مخلوق جريح..! بقلم:جدعون ليفي

التاريخ : 2020-05-28 23:02:49 |




(هآرتس، 28.5.2020 ترجمة: أمين خير الدين)

بنيامين نتنياهو مخلوق جريح. هكذا ينبغي أن نتعامل معه منذ الآن. هو ليس قُرْبانا، كما يرى نفسه، وليس شيطانا يدمّر الدولة، كما يصفه أعداؤه؛ هو ليس درايفوس وليس بلدوزر. بين هذين الوصْفَيْن المُبالَغ بهما، وَصْف الالمخلوق جريح أكثرهما قبولا. إنه مخلوق جريح. أمّا ما يطلقه أعداؤه فهو مثير أكثر.
رئيس الحكومة مخلوق جريح. هذه المقولة ليست لتخفّف من خطورة تصريحاته - التحريض، التهجّم على الجهاز القضائي والإعْلامي وإلقاء الاتِّهامات على نصف سكان العالم- مخلوق جريح هذه المقولة تفسِّر سلوكه ودوافعه. إنه مخلوق جريح - مُطارد، عدائيّ، عنيف، نّزْعًةُ صِراع البقاء التي لا تترفّع عن أيّة وسيلة، ككل مخلوق جريح يصارع البقاء. لا ينبغي أن نشفق عليه، إنه يتحمّل مسؤوليّة ما آل إليه، لكن إزاء الهجوم المُنْفَلِت عليه، لا يمكن إلّا أن نسأل: هل حقّا؟ إلى هذا الحدِّ؟ الكل ضِدّ هذا الثور النازف الذي تطعنه الحِراب في جَسَده؟
لا لائحة الاتّهام ولا تصرفاته تُبرِّر كميّة الكراهيّة. لم يحدث أن كان في إسرائيل رئيس حكومة مكروها هكذا من نصف الشعب، من المشكوك فيه أن سيّئاته تبرر هذا الكمّ من الكراهيّة، هذه الكراهيّة تعود عليه - لقد استفاد من اكثرها بحقٍّ، ولكنها أيضا تعود على كارهيه، بأن كمية الغضب مشكوك بها منذ زمن.
خطابه قبل جلسة مُحاكمته، والمقابلة مع قنال 20، عرضوا إنسانا هائجا جدا ومكتئبا، مُقتنعا أنّ أيديه نظيفة، ويعتقِد أنه ضحيّة الجهاز، الجهاز الذي عيّنه بنفسه. وربّما يعتقد أن الناجية من الكارثة والتي جيء بها إلى ديوانه لتدعمه هي ضمان براءته . هذه ظاهرة معروفة. قسم كبير من المتّهَمين شركاء لها. قسم قليل منهم يعترفون انّهم أخطأوا.
كان من المفضّل لو لم يقل نتنياهو ما قاله، خاصة كرئيس حكومة ، وكان من المُفضّل لو أنه استقال منذ زمن و تفرّغ ليدافع عن نفسه في محاكمته. بعدما قُلْنا ذلك، يجب أن نعترف بأنّه يحق لكل إنسان، وأيضا يحقّ لرئيس حكومة مُتّهَمٍ، أن ينتقد جهاز القضاء، جهاز القضاء غير مقدّسٍ، وليس فوق الشُبُهات.
أنا، على سبيل المثال، أعتقد أن جهاز المحاكم العسكرية في الأراضي المحتلّة جهاز مُعفِّن، ملوّث، فاسدة، عنصريّ، يُحرّض ويُعاقب أُناسا أبرياء، لا علاقة له بالقضاء، ولا بالمحافظة على القانون أو على العدالة. هل من الممنوع إسْماع هذا النقد؟ هل يُعْتَبَر هذا النقد محاولة انقلابا؟ في الحقيقة أن جهاز القضاء العسكري هو جزء لا يتجزّأ من جهاز القضاء الإسرائيلي. ويحقّ أيضا لرئيس الحكومة انتقاد جهاز القضاء، طبعا دون التحريض السافل ضدّه. هل كانت أقواله "محاولة انقلاب"، كما عرضها يئير لبيد بتعبيره اللطيف؟ طبعا لا.
أُسْمِعت في الشهور الأخيرة أكداس مُكدّسّة من التحذيرات ممّا قد يحدث. نتنياهو لن يمْثلَ أمام المحكمة لمحكامته، سيستعين نتنياهو بالجيش كي يلغي محاكمته، سيذهب نتنياهو لانتخابات رابعة. تبيّن أن هذه التخويفات مرفوضة كتحريض نتنياهو ضدّ الجهاز القضائي. لقد مَثُلّ نتنياهو في صلاح الدين رغم كلّ شيء.
حكاية نتنياهو، الحكاية التي لم تنته، يُمْكِن روايتها بعِدّة أشكال. يمكن الادّعاء أنه يدمّر الدولة، ويُمْكِن القول بأنّه يناضل بكل ما لديه من قوّة، بما لا يُصدّق. على ما يبدو له لإثبات براءته. يُمْكِن القول عن عاائلته بأنها أخطبوط مُخيف، عائلة طمّاعة تنضحُ بالكراهيّة، ويمكن الادّعاء بأنها عائلة مُتشابكة، داعمة ومُتكتِّلَة. وعن داعميه يمكن القول إنهم طائفة منافقة من ماسحي الجَوْخ، ويمكِن القول إنهم يقفون بجانبه في وقت الشِدّة، بتضامن يثير الإعْجاب.
في النهاية، سيَمْثُل نتنياهو أمام المحكمة، وهناك سيتقرر مصيره. لا مفرّ من ذلك، رغم كل التحذيرات العبثيّة التي أُسْمِعَت خلال المسيرة، من أعدائه أو من مؤيّديه على حَدٍّ سواء، يُمكن للمخلوق الجريح أن يكون خطيرا، ولكن يمكن أيضا أن يُثير العطف.
28.5.2020


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR