www.almasar.co.il
 
 

السعودية: إقامة مناسك الحج بأعداد محدودة جدا للحجاج من القاطنين في المملكة فقط

أعلنت وزارة الحج السعودية، الاثنين، إقامة حج هذا العام 1441هـ بأعداد...

خريطة جديدة لصفقة القرن: أم الفحم الى باقة وجت خارج حدود دولة اسرائيل

كشفت وسائل اعلام اسرائيلية مؤخرا عن خريطة محتلنة ل،"صفقة القرن"،...

دار العطور الفاخرة، كارولينا هيريرا، تطلق عطر GOOD GIRL المحبوب بدفعة محدودة لعشّاق هذا العطر!

دار العطور الفاخرة، كارولينا هيريرا، تطلق عطر GOOD GIRL المحبوب بدفعة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

حدود المنفى.. رحلة إيڤا شتّال إلى فلسطين عبر مخيّم تلّ الزعتر

التاريخ : 2020-05-29 16:00:37 |




جوتنبرج 14.01.19

أعزائي؛ سميرة وحسن عبادي

لقد مر شهرٌ وأكثر منذ عودتنا من فلسطين، وما زلنا لم نستقر بعد. لا يتعلق الأمر بأننا لا نمتلك عائلة كبيرة (إنها لدينا)، والكثير من الأصدقاء (هم لدينا)، أو أن والدتي تبلغ من العمر (ما يقرب من 96 عامًا وتتمتع بصحة جيدة جدًا، ولكنها الآن سقطت وارتطم رأسها)، أو أنه لا توجد فرصة للحديث عن فلسطين؛ (نحن نفعل ذلك - فقد كتب نيستور(زوج إيڤا ح.ع.) نصًا ووضعه على الفيس بوك وكان هناك الكثير من التعليقات والمشاركات. لقد قدّمْتُ عرض باور بوينت متقدم وأنجزت الان حتى الآن 4 "لقاءات"، على سبيل المثال: اجتماعات مع الكثير من الأشخاص المهتمين).
لا، إنه شعور بأن الوقت يمر بسرعة كبيرة، ولا يمكننا العمل بشكل جيد بما يكفي لوقف آلة القتل الإسرائيلية من أجل استمرار الاحتلال.

نحن نشعر بالحزن! إنه نوع من الاكتئاب، العجز. هذه هي الحقيقة، على الرغم من أننا رأيناك قوياً للغاية، وتستمر في القول: "هذه هي حياتنا" "هذا هو الاحتلال" أو "هذه هي إسرائيل".

عندما ذهبتُ إلى تل الزعتر عام 1974، كان عمري 25 عامًا، قالت النساء: "يجب أن ننجب العديد من الأطفال - لن يعيشوا جميعًا ولن يكبروا. سيناضلون من أجل حريتنا. إنها الجائزة التي يجب أن ندفعها للعودة إلى فلسطين ذات يوم ". لقد صُدمتُ؛ عندما سمعت الأمهات يشرحنَ لي هذا - إنّه حتى الآن- بعيد عن الواقع في السويد.

الآن، في عام 2018، عندما زرتُ فلسطين، كانت معاناة الشعب الفلسطيني كله صعبة للغاية بطرق مختلفة، بالنسبة للفلسطينيين الذين يعيشون في البلاد، أو تحت الاحتلال والاستعمار والحصار وكلاجئين. لقد كانت مواجهة هذا الواقع صدمة، بسبب مدى السرعة التي تعمل بها إسرائيل لاحتلال واستعمار ونشر المزيد من الخوف والدمار.

قلت لي، أنت يا حسن، في أحد الأيام الأولى؛ "إنه من الصعب؛ جدًا؛ العيش في بلدك ورؤية سرقته أمام عينيك. ربما يكون هذا أكثر إيلامًا من العيش كلاجئ في المنفى وعدم رؤيته يحدث يومًا بعد يوم". أتذكَّر أنني قلت إنه من الأسوأ أن تكون لاجئًا في مخيم خارج البلاد، لكنني أفهم أكثر الآن. أنت تعرف أفضل مني - أنت ترى كل هذا يحدث أمام عينيك، يوميًا، سنويًا، ومنذ عقود - تفقده دون أن تتمكن من إعادته أو استعادته. هناك قوانين، قيود، عنف ... يجب أن يكون هذا مؤلمًا للغاية ومفجعا القلب، وأفترض أن عليك أن تحمي نفسك، من الناحية النفسية - حيث أنك ما زلت تقرر عدم الانكسار وترى التغييرات الإيجابية والنصر الفلسطيني المستقبلي قادم.

وبالتأكيد؛ لن يبقى هذا الوضع إلى الأبد. لقد تحدثت مع يوسف(الدكتور يوسف عراقي ح.ع.)أمس. ذكَّرني بالتاريخ - الإمبراطوريات العظيمة التي حكمت الشرق الأوسط/فلسطين أيضًا، وسقطت عاجلاً أم آجلاً.

ستسقط آلة الحرب الإسرائيلية هذه أيضا. لن يقف العالم من أجلها ليدفع ثمنها. أنا آسفة؛ لأنه يستهلك الكثير من المعاناة. دع التاريخ يريحنا جميعا، ويبقى قويا جنبا إلى جنب.

بجانب كل هذا، أنا ونيستور، نريد أن نشكرك من أعماق قلوبنا على كل ما فعلته من أجلنا خلال تلك الأيام الـ 11 المهمة جدًا في فلسطين. منذ اللحظة الأولى في المطار حتى بعد ظهر اليوم الأخير في رام الله، لقد شعرنا أن لدينا يديك الداعمتين واهتمامك. لقد كان شعورًا لطيفًا للغاية، ساعدتنا أيضًا في الاستعداد للبقاء في القدس ونابلس ورام الله.

شكراً جزيلاً لكم جميعا: حسن وسميرة، وفؤاد وسوزي - أنتم حقًا أشخاص لطيفين، مساعدين، ومسؤولين، مثيرين للاهتمام ومحبين، وقد منحتمونا الحب والاهتمام. شكرا جزيلا لجميع أصدقائك اللطيفين جدا!

نود لو تكونوا معنا، ونحاول أن نفعل شيئًا من أجلكم في السويد، جوتنبرج. أخبرونا عندما تأتون وسوف نجهز شيئًا، بما في ذلك مشاهدة المعالم السياحية، ومقابلة أصدقائنا، والطعام والمحادثات الودية - أو أي شيء تريدونه (صيد الأسماك، ومشاهدة الفنون).

لدي هنا بعض التأملات من أيام فلسطين.

بادئ ذي بدء، نشكرك على استقبالنا في المطار والرحلة بالقطار إلى حيفا - كانت بداية مفيدة جدًا. وقد لاحظنا أنك ترفع صوتك العربي رغم أنّه، بموجب القانون الوطني، يحظر التحدث باللغة العربية في العمل.

سميرة حمد(إيڤا شتّال)
(الحلقة الأولى)


*** هذه الحلقة الأولى من انطباعات الزعتريّة سميرة (إيڤا) حمد(شتّال)؛ من مواليد 1948 في مدينة جوتنبورج السويديّة، درست التمريض وبفضل نشاطها التحقت عام 1974 بالعمل التطوّعي في مخيّمات اللاجئين الفلسطينيّين في لبنان، تزوّجت من يوسف حمد، الناشط السياسي، ابن قرية الخالصة شمال فلسطين، الذي استشهد خلال القصف على مخيّم تل الزعتر جراء قذيفة هاون أدّت بالوقت نفسه إلى إصابتها بجروح بالغة، نتج عنها بتر ذراعها الأيمن وكسور في الفخذ الأيسر. بعدها بأيام فقدت الجنين في شهرها الرابع. رفضت سميرة، رغم إصابتها، مغادرة المخيّم المُحاصَر رغم جهود الحكومة السويديةّ في العمل على إخلائها عن طريق الصليب الأحمر الدولي، أصرّت على أن تُقاسم الأهالي مصيرهم. عند خروجها عادت إلى السويد وأكملت علاجها ونشاطها في المجال الصحي، مساعدة أطفال اللاجئين القادمين من مناطق القتال ومساعدة النساء، ما زالت مرتبطة بمساعدة أطفال اللاجئين الفلسطينيّين في مخيّمات لبنان، وما زالت تحمل رسالة المخيّم عبر البحار.

*** شكرًا للأديب الفلسطيني إياد شماسنة على ترجمة الرسالة من الإنجليزيّة للعربيّة.
*** تُنشر تزامنًا مع نشرها في صحيفة "المدينة" الحيفاويّة.

 



Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR