www.almasar.co.il
 
 

إشهار ديوان "أنا سيّد المعنى" على أنقاض قريته قنّير 15 أيّار 2022م.. بقلم: سعيد نفاع

الاتّحاد العام للكتّاب الفلسطينيّين - الكرمل48، يقيّم هذه المبادرة...

في ذكرى النكبة.. لا نريد أن نتمرغ أكثر في وحل الهزائم! بقلم: شوقية عروق منصور

يقال أن طائر البشاروش دائماً يطير ويطير مئات الاميال ثم يكتشف في...

فلسطين تنجب أيقوناتها...بقلم: جواد بولس

قُتلت شيرين أبو عاقلة، صباح يوم الاربعاء الفائت، على أرض مدينة جنين...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

هذيان..! بقلم: د. روز اليوسف شعبان

التاريخ : 2022-01-11 11:36:29 |



يبدو هذا الصباح جميلًا، الشمس تشرق بكامل بهائها وجمالها، لا بدّ أنها تعلم بزيارة أبنائي لي هذا اليوم، فأشرقت بكلّ حيويّة ونشاط.

اليوم هو الجمعة، وهو أحبّ أيّام الأسبوع إلى قلبي.
وكأنّ الزمن يتوقّف عن الدوران وينتظرني ريثما أقابل أبنائي وأحفادي، يرخي لي حبائله ويجعلني أعيش لحظات من المتعة والفرح، فأستمدّ منهم الطاقة والأمل.
عليّ أن أسرع بتحضير وجبة الغذاء. فأيّ الطعام أعدّه لهم؟
المقلوبة؟ أم المحمّر بخبز الطابون؟ أم ورق دوالي؟ أم ماذا؟
لا يوجد لديّ وقت وعليّ أن أجهّز الغذاء قبل قدومهم.
سأعدّ لهم فريكة وأعقد اللبن، جميعهم يحبون هذا الطعام.
لكن لا بدّ قبل ذلك من تنظيف البيت وترتيبه، رغم أن أحفادي سيقلبونه رأسًا على عقب، لكن لا بأس! سأدعهم يلعبون براحتهم، فحبّهم يسكن قلبي وجوارحي .
انتصف النهار ورائحة الطعام تملأ أجواء البيت، والاولاد لم يصلوا بعد، هل هناك أزمة مرور في الشوارع، أم أن أمرًا طارئًا أخّرهم؟
ربّما كان ذلك ذنبي إذ وافقت على سكناهم خارج القرية، أرادوا العيش في المدينة، فكل الخدمات متوفّرة لهم ولأولادهم، وافقت على قرارهم بعد أن وعدوني بزيارتي يوم الجمعة من كلّ أسبوع.
الأسبوع الماضي أعددت الطعام لكنهم لم يحضروا، لا بدّ أن يحضروا اليوم! لا بدّ!
أصوات سيّارات تمرّ بجانب البيت، هل هم أولادي؟
سأنظر من النافذة، أنا لا أراهم! لا أرى طيفهم، ترى ماذا حدث لهم؟ هل أصابهم مكروه لا سمح الله؟؟
يا ربّ كن معهم واحمهم وأعدهم لي سالمين!
الساعة تجاوزت الثالثة، الطعام على المائدة، الصحون الملاعق، الزيتون، الطعام برد، فهل أعيد تسخينه؟
صوت قريب يكلّمها: انهضي مريم فقد أعددت لك الفطور!
فطور؟ لكني أنتظر أولادي فقد جهّزت لهم الغذاء.
صديقاتك في دار المسنين يسألن عنك هنّ في انتظارك على مائدة الفطور.
ألن يحضر أولادي اليوم؟
فاليوم الجمعة.
لا يا مريم اليوم هو الاثنين، هيا انهضي.
قامت مريم من سريرها متثاقلةً، نظرت من النافذة ترقب الشارع قالت في نفسها: سيحضر أولادي! وعدوني بزيارتي، لا بدّ أنهم قادمون!

 

 

روز اليوسف شعبان
9/1/22

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR