www.almasar.co.il
 
 

بلدية باقة توصي في الدخول مجاناً للملاعب لذوي الاحتياجات الخاصة

عمم أحمد عويسات الناطق بلسان بلدية باقة الغربية بيانا لوسائل الإعلام...

متيرنا مع التركيبة الخاصّة والمميّزة الأقرب للأم

أثبتت الأبحاث الحديثة، مراراً وتكراراً، أهميّة الأحماض الدهنيّة...

إتهام شاب من عكا بضلوعه في إضرام النيران بهوائية ادت الى انهيار مبنى ومقتل 5 اشخاص

قدمت النيابة العامة في لواء حيفا لائحة اتهام بحق الشاب زكريا عزيري...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...

هشام عبد الرزّاق / قصة قصيرة: البطل

كان أصدقائي في ذلك الصباح يعبّرون عن إعجابهم بعملي البطولي يوم الأمس...

دراسة ألمانية: نوم القيلولة يقي القلب ويجدد النشاط

أوضحت دراسات ألمانية متعددة أن الخلود للنوم خلال وقت القيلولة لمدة لا...
  هل ستترجم التبرعات في مؤتمر القاهرة الى عمل فعلي لاعمار غزة؟

نعم

لا

لا رأي لي

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

خاص بـ"المسار": ليلى جبارين (ام رجا) من ام الفحم تكشف بعد 52 سنة كيف نجت من المحرقة النازية

التاريخ : 2012-04-16 18:20:25 |



كشفت القناة الثانية الاسرائيلية قصة السيدة ليلى جبارين - ام رجا - من ام الفحم ( 70 عاما ) ,واسمها الحقيقي هو هيلين بيرشيسكي ولدت في مخيم اوشفيتس في بولندا واخفاها طبيب لمدة 3 سنوات في مخبأ تحت الارض , وهكذا نجت من الهوليكوست (المحرقة النازية) ووصلت البلاد عام 1948, تزوجت من فحماوي وهو السيد احمد فالح جبارين (ابو رجا) بعد ان التقته في مكان عمله في رمات غان واعتنقت الاسلام . ومنذ 52 سنة تعيش في ام الفحم ونحظى باحترام تام من قبل كافة الجيران والمعارف وتربطها علاقات اجتماعية طيبة واعتيادية مع جميعهم. وهي ام لثمانية ابناء وجدة لاكثر من 30 حفيدا.
وزوجها "ابو رجا" شخصية فحماوية معروفة ويتمتع بسمعة طيبة وشعبية واسعة وشبكة علاقات ودية مع مختلف الاهالي في ام الفحم والمنطقة. وارتبط اسمه بـ"سماعات ابو رجا"، اذ كان اول من اقتنى مكبرات صوت استأجرها اهل المدينة, وخاصة حينما كانت قرية صغيرة، كوسيلة اعلان وترويج عن امور معينة وخاصة للمحلات التجارية او فقدان شيء , وكذلك كوسيلة ترفيه في الاعراس والافراح الشعبية المختلفة الى يومنا هذا.
وقد تبين ان جيران "ام رجا" علموا باصلها اليهودي السابق الذي لم تخفه عن احد، بخلاف تفاصيل قصتها انها كانت من الناجيات من المحرقة النازية ما عدا زوجها . وتقول السيدة ام رجا انها لم تجد الوقت والفرصة المناسبة لاخبارهم بهذه القصة. وكان اول تعقيب لابنائها واحفادها : نحمد الله على نجاتها وهي بيننا اليوم .
يذكر ان قصة السيدة ليلى تم اكتشافها من قبل ممثلة من وزارة الرفاه الاجتماعي والتي تفاجئت من تواجدها في ام الفحم حين زارتها في بيتها الاسبوع الماضي لمساعدتها في تعبئة نماذج من اجل الحصول على حقوقها المستحقة للناجين من المحرقة النازية.
وفيما يلي قصة "ام رجا" بالصور والفيديو كما سجلتها عدسة موقع "المسار" معها اليوم:













































اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR