www.almasar.co.il
 
 

محمد علي كمال من معاوية يتنازل عن ترشحه لرئاسة مجلس بسمة المحلي

وصل الى صحيفة وموقع "المسار" بيان صادر عن قائمة النور في بسمة عارة،...

ام الفحم: استكمال الاستعدادات لاقامة الحفل الفني مساء اليوم بعد ان خلط الاوراق الانتخابية

رغم الضجة الاعلامية وتراشق الاتهامات بين مؤيد ومعارض، وتوجيه...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل فك البيت الفحماوي لشراكته مع الاحزاب بسبب العرض الفني ام هذا مجرد ذريعة؟

بسبب العرض الفني والاختلاط خلاله

هذا السبب مجرد ذريعة

كلاهما

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

كمال ابراهيم: قانون القومية العنصري يجعل من اسرائيل دولة ابرتهايد

التاريخ : 2018-07-11 14:57:06 |



نقف اسبوعا قبل طرح قانون القومية العنصري امام الكنيست للقراءة الثانية والثالثة والذي اصبح مؤكدا أن هذا القانون الفاشي الخطير سيحظى بتأييد الغالبية من أحزاب الائتلاف اليميني المتطرف. وعندها سنصبح نحن العرب بمن فيهم الدروز الذين يخدمون في الجيش الاسرائيلي مواطنين من الدرجة الثانية، او حتى الثالثة، بحكم هذا القانون العنصري الذي لن يأخذ بالحسبان ولن يؤكد على ديمقراطية الدولة .
ومن بنود هذا القانون التمييز الصارخ ضد كل من ليس يهوديا بما فيه الغاء مكانة اللغة العربية كلغة رسمية والأخطر من ذلك كون القانون يشمل بندا يمنع المواطنين العرب في السكن في بلدات يتم انشاؤها لليهود فقط. الأمر الذي ابدى معارضته له رئيس الدولة ولكن ليس بشكل كافٍ اذ اكتفى بنشر رأيه في وسائل الاعلام والصحف، بدلا من ارسال رسالته للَّجنة التي تناقش القانون الأمر الذي يبقي هذا البند واردا للمصادقة عليه ضمن بنود القانون الاخرى، والتي ستجعل من اسرائيل دولة ابرتهايد في الوقت الذي قضى العالم على التمييز في جنوب افريقيا واعطى الحكم للأغلبية السوداء بسبب الضغط العالمي على حكومة افريقيا العنصرية آنذاك، والتي يبدو أن حكام اسرائيل أخذوا ينتهجون سياستها ويحيونها من جديد في هذا العالم الذي يبدو انه اليوم أقل اكتراثًا من توجهات حكومة اسرائيل العنصرية ضد المجتمع العربي وكل من ليس يهوديا في هذه الدولة .
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو: ما موقف نواب الكنيست الدروز الذين يتمسكون بكراسيهم في الائتلاف والأحزاب الصهيونية هل سيصوتون ضد القانون أو أنهم سيظلون أداة بيد اسيادهم اليمينيين العنصريين؟
ان اعضاء الكنيست العرب من القائمة المشتركة اكثر من سيعارض هذا القانون بحزم وبشراسة لأنه مسلط على رقاب المواطنين العرب ويسلب حقوقهم كمواطنين في هذه الدولة .
لقد آن الأوان لأن تتحرك القيادات العربية بمن فيهم ابناء الطائفة الدرزية للتصدي لهذا القانون العنصري المجحف بحقنا في العيش في دولة ديمقراطية لكل مواطنيها وليس لليهود فقط .

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR