www.almasar.co.il
 
 

مكابي ام الفحم يعتلي الصدارة بفوزه على اتحاد شباب اكسال بهدفين نظيفين بحضور د. سمير محاميد

حقق فريق مكابي ام الفحم فوزاً بيتاً مستحقاً على اتحاد شباب اكسال ،...

نوّاب التجمع وعدالة: منع طرح قانون "دولة لكل مواطنيها" دليل على عدم قدرة الدولة في محاججته سياسياً

ضمن جلسة عمل شملت نواب التجمع في القائمة المشتركة، د. جمال زحالقة،...

النائب جبارين يستقبل رئيس بلدية ام الفحم د. سمير محاميد بالكنيست على هامش مؤتمر للرؤساء

عقدت لجنة الداخلية البرلمانية اليوم جلسة خاصة حول قضايا ميزانيات...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  بعد فوزه برئاسة بلدية ام الفحم.. هل تتوقع من د. سمير محاميد ان يحدث التغيير المنشود؟

اكيد

اشك في ذلك

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

تسلق على أعمدة الكهرباء وسلالم الدرج فاصيب بالركبتين: مؤسسة التأمين الوطني تعترف بمرضه كاصابة عمل بعد صراع طويل

التاريخ : 2018-10-09 12:37:53 |



لا شك ان الكثير من عمال شركة الكهرباء يضطرون لتسلق أعمدة الكهرباء على أرجلهم وقد يؤدي هذا العمل إلى الإصابة بمرض الركبتين، والدليل على ذلك ما حدث مع أحد عمال الشركة الذي عمل لمدة خمسة عشر عامًا عملًا ميدانيًا بالإضافة لسنوات أخرى عمل خلالها بقراءة عدادات استهلاك الكهرباء البيتية حيث كان يصعد سلالم الدرج في البنايات، ونتيجة ذلك اخذ يعاني من مرض في الركبتين حتى وصل به الأمر الاستعانة بعكاز أثناء السير على الأقدام.
وكان هذا العامل، وهو من سكان الكريوت-حيفا، قد توجه لمؤسسة التأمين الوطني مطالبًا الاعتراف بمرضه كأصابة عمل أو مرض مهنة. ولكن مؤسسة التأمين الوطني رفضت في بادئ الأمر طلبه، مما اضطره للتوجه للمحامي، سامي ابو وردة، المختص بقضايا التأمين والأضرار الجسدية، والذي قدم دعوى لمحكمة العمل اللوائية في حيفا مطالبًا المحكمة الزام مؤسسة التامين الوطني الاستجابة لطلب موكله.
وادعى المدعي انه كان يعمل بمد خطوط الكهرباء منا جعله يتسلق على أعمدة الكهرباء العاليّة وهو يحمل حزامًا مع معدات وأجهزة ثقيلة.
وبعد مضيّ عدة سنوات انتقل للعمل بقراءة عدادات الاستهلاك وهذا العمل يحتاج ايضًا لصعود سلالم درج البنايات على مدار ساعات عمله يوميًا.
وبعد أن ازداد الألم في ركبتيه توجه للفحص الطبي وتبين من نتائج الفحوصات حدوث تغييرات بكلتا ركبتيه.
ووفق ما ادعاه المحامي، سامي ابو وردة، في الدعوى ان موكله كرر حركات الركبتين ذاتها عشرات المرات وحتى مئات المرات يوميًا، مما أدى لحصول ضرر بسيط والذي لم يتم تشخيصه مما أدى إلى تكدس أضرار خلال سنوات عديدة وهذا الحق به الضرر الذي يعاني منه حاليًا.
وكانت مؤسسة التأمين الوطني قد رفضت الطلب في البداية، ولكنها تراجعت عن الرفض وابلغت رئيس المحكمة القاضي الكس كوغان، أنها وبعد فحص الملف مجددًا تعترف بإصابة العامل بركبتيه كاصابة عمل وذلك وفق علم الصدمة الصغيرة، وذلك نتيجة ظروف عمله في قراءة عدادات استهلاك الكهرباء.
لمزيد من التفاصيل 
سعيد بدران 0544997739
انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة