www.almasar.co.il
 
 

2019-10-10 10:59:14 -> مسيرة السيارات الاحتجاجية ضد العنف تغلق شارع 6 امام حركة السير والشرطة تحرر المحالفات!   2019-09-30 13:19:50 -> مسيرات ووقفات طلابية احتجاجية في ام الفحم ضد العنف والجريمة   2019-09-24 13:10:49 -> عكا: مقتل الشاب محمد طبراني (22 عاما) بعد تعرضه لاطلاق نار في منطقة الفنار   2019-09-15 14:26:00 -> اتفاق بين الشركة الاقتصادية في بلدية أم الفحم ومبادرة كو-إمباكت لتعزيز سوق العمل في المدينة   2019-09-11 23:03:35 -> اسقاط مشروع قانون الكاميرات الذي بادر اليه الليكود للمرة الثانية خلال ثلاثة ايام!   2019-09-09 14:11:13 -> الليكود يفشل في تمرير قانون الكاميرات بالتصويت الاولي.. الطيبي: بأصوات المشتركة اسقطنا القانون   2019-09-03 14:27:13 -> تسجيلات صوتية لنتنياهو تهز الاعلام الإسرائيلي   2019-09-03 14:04:28 -> تقرير جديد: اقتحامات المستوطنين ترجمة لتوجهات رسمية لتغيير سياسة الوضع القائم بالقدس   

مدير عام وزارة المعارف يزور عددا من المدارس الكنائسيّة ويلتقي نواب المشتركة

وصل الى صحيفة وموقع "المسار" بيان صادر عن الناطق بلسان وزارة التّربية...

قائمة نور المستقبل: تعيين مدير عام لبلدية ام الفحم يجب ان يعتمد على كفاءته لا على لغته او اصله

وصل الى موقع وصحيفة "المسار" بيان من قائمة نور المستقبل جاء فيه: "اهلنا...

شباب التّغيير ردًّا على بيان د. سمير صبحي: تعيين مدير عام للبلدية قرار شخصي تحاول فرضه بإجحاف

اصدرت حركة شباب التّغيير في ام الفحم بيانًا ردًّا على بيان رئيس بلدية...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد استمرار الاحتجاجات في مداخل البلدات العربية ضد الجريمة والعنف ؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

تغريم مدير عيادة بمبلغ 50 الف شيقل لرفضه توظيف طبيبة أسنان عربية بسبب حجابها

التاريخ : 2019-09-15 14:12:28 |



قضت محكمة العمل في تل أبيب مؤخرًا بأن مدير عيادة الذي كان يخشى بأن الحجاب (غطاء الرأس) قد يرعب أو يخيف الزبائن، عمليًا استسلم لآراء مسبقة، وقررت بأن تصرفه يشكل عملية تمييز محظور وتناقش قانون المساواة بالفرص في العمل.

خلال مقابلة عمل مع طبيبة أسنان، سألها الطبيب اذا ما كانت ستوافق على نزع الحجاب خلال ساعات العمل، لكنها رفضت وبشدة. بعد ايام قليل، وفي اطار محادثة هاتفية بين الطرفين أوضح لها: "لن يفلح الأمر مع غطاء الرأس".

وقد رفضت الطبيبة الاستسلام للأمر الواقع، وتوجه لمفوضية مساواة الفرص بالعمل، والتي أرسلت للعيادة المذكورة، رسالة تحذير قبيل تقديم دعوى. ردًا على ذلك، أرسلت العيادة اعتذارًا على المس بمشاعر الطبيبة وعرضت عليها الوظيفة من جديد. لكنها رفضتها. في اطار الدعوى، طالبت المدعية الحصول على تعويض بسبب التمييز على خلفية دينية. وادعت بأن رفض توظيفها لا يعتمد على أي سبب عيني وانما فقط على آراء مسبقة. حتى أرفقت بخطاب الدعوى أبحاث تشير الى التمييز الخطر الذي يواجهه المواطنون العرب في سوق العمل باسرائيل.

في المقابل، ادعى محامو الدفاع في ردهم نيابة عن العيادة أن الحديث لا يدور عن تمييز لأنها استدعيت لمقابلة علمًا أنها عربية وبأي حال من الأحوال فإن العيادة توظف العديد من الموظفين العرب، وأن المدير يؤمن بالتعايش.

الا أن القاضية حكمت بأن السبب الوحيد لعدم توظيفها وقبولها للعمل هو غطاء الرأس (الحجاب). رفضت المحكمة الادعاء بأن نزع الحجاب كان شرطًا عينيًا مقبولًا بسبب تفضيل زبائن العيادة. وأكدت:- "هل يعقل أن نُتيح لمشغّل أن يرفض مرشحين سمر البشرة للعمل لأن هذا ما يفضله الزبائن؟". في نهاية المطاف قضت المحكمة بأن تحصل المدعية على تعويض بقيمة 40 ألف شاقل، اضافة الى 10 آلاف شاقل تكاليف محكمة وأجر محامي.

وحسب أقوال المحامي نتان مولخو - المستشار القضائي لشركة "عوكتس معراخوت" التي توّفر حلولًا محوسبة لمنع دعاوى من العمال: "المشغلّون معرضون لدعاوى اليوم أكثر من أي وقت مضى. الوعي الآخذ بالازدياد لدى العمال الى جانب تشدد المحكمة تجاه انتهاك القانون في علاقات المشغّل وموظفيه، تخلق حالة خطورة كبيرة للمشغّل. الكثير من المصالح التجارية تنهار بسبب أخطاء مماثلة. ومنذ مدة ليست ببعيدة اضطرت مصلحة تجارية أن تدفع ربع مليون شاقل لموظّفها بسبب عدم ادارتها وتنظيمها سجّل ساعات عمل منتظم".

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة